دعم الموسوعة:
Menu

تأسس المرکز الحسینی للدراسات فی لندن، العام 1414هـ الموافق للعام 1993م، حیث اتخذ الدکتور الشیخ محمد صادق محمد الکرباسی من منزله مقراً له، یستقبل رجال الفکر والثقافة والسیاسة والإعلام، ویعقد الندوات الثقافیة والسیاسیة، ثم استقل المرکز فی مقر جدید فی العام 1424هـ الموافق للعام 2003م.

یضم المرکز صالة للندوات العامة، مع غرف للمطالعة والتحقیق والترجمة، حیث یستقبل المرکز طلبة الدراسات العلیا للاستفادة من مکتبته العامرة التی تضم أکثر من عشرین ألف عنوان فی أمّات المصادر والمراجع العربیة فی أبواب العلوم المختلفة، إضافة الى مصادر ومراجع بلغات العالم الحیة.

تنفرد المکتبة العامة بجناح خاص للمخطوطات النادرة فی مختلف العلوم، وهی ذات قیمة علمیة وأثریة، یعود بعضها الى مئات السنین.

یستقبل المرکز وبانتظام النخب العلمیة والأکادیمیة وحملة الشهادات العلیا وکبار الباحثین وأرباب العلم والمعرفة، للتداول فی مستجدات العلوم وتطورات الحیاة.

 یساهم المرکز وباستمرار فی تغذیة رسائل وأطروحات جامعیة لمن یقصده من الجامعیین والباحثین، من خلال الفکر الموسوعی الذی یحمله الفقیه والمحقق الکرباسی، والغناء الذی تتمیز به المکتبة العامة، کما یُرجع أساتذة الدراسات الأکادیمیة والدراسات العلیا طلبتهم من جامعات فی بریطانیا وکندا وألمانیا وغیرها للاستعانة بفیوضات المرکز العلمیة.

• یمتلک المرکز علاقات طیبة وتعاون ثقافی وعلمی، مع مؤسسات علمیة وأکادیمیة کثیرة فی نقاط العالم المختلفة، مع تعاون أکادیمی متمیز مع جامعیین وأکادیمیین فی الکویت والمملکة العربیة السعودیة، والبحرین وفلسطین وإیران وروسیا ولبنان وسوریا والعراق وفرنسا والنمسا وکندا والمملکة المتحدة والسوید وسویسرا وایطالیا واسترالیا والیابان والجزائر وطاجیکستان وأمیرکا وجنوب أفریقیا والنرویج، وغیرها.

• تصدر عن المرکز تباعا مجلدات دائرة المعارف الحسینیة للمحقق الدکتور محمد صادق الکرباسی، حیث نشأة فکرة التألیف عنده عام 1400 هـ (1980م)، و لکن الانبثاقة الأساس کانت لیلة السبت 11/محرم/1408 هـ الموافق لـ 5/أیلول/1987م، إثر تجلی عظمة الإمام أبی عبد الله الحسین (ع) فی حادثة وقعت یوم عاشوراء فی لندن هزّت مشاعر المؤلف، فعَهِدَ مع نفسه أن یُبرز عظمة هذا الإمام الشهید بشکل یلیق بساحته المقدسة.

• تضم الموسوعة الحسینیة أکثر من 800 مجلد فی ستین بابا من أبواب المعرفة حسب مناحی العلوم والفنون، یختلف کل باب تماماً عن الباب الآخر اصطلاحاً واختصاصاً، ولکنه یرتبط بالإمام الحسین (ع) شخصاً وقضیة، وقد فاقت أجزائها الستمائة مجلد، کل مجلد لا تقل صفحاته عن 400 صفحة، ولا تزید على 800 صفحة، صدر منها 120 مجلدا (1440هـ-2019م).

• تستجلی الموسوعة صورة النهضة الحسینیة بأسمى معانیها وخطوطها عبر التنقیب والتحقیق فی جزئیات التاریخ بکل ألوانه، وسد النقص فی حلقات التاریخ، وملاحقة المعلومة أینما وجدت وبأیة لغة کانت، بما یقدم للباحث والکاتب والخطیب وطالب العلم والأکادیمی والمؤرخ والقارئ مادة محققة فی أبواب العلم المختلفة.

• کل باب أو فصل رئیس من الموسوعة مزدان بمقدمة ضافیة عن ذلک العِلم أو الفن الذی خصص به ذلک الباب أو الفصل، بحیث تعد المقدمة دراسة شاملة حول ذلک الموضوع، ومن هنا قام عدد الأکادیمیین بفصل هذه المقدمات و طباعتها فی کتاب مستقل، لیکون فی متناول أرباب ذلک الفن أو العلم. کما أن کل باب أو فصل ینتهی بخاتمة، الغرض منها الوصول إلى النتائج التی وضع من أجلها ذلک الباب أو الفصل، وهی بمثابة عصارة لاستنتاجات هذا البحث بشکل مفصل. وحرص المؤلف على ان یحمل کل جزء من أجزاء الموسوعة إلى القارىء قراءة نقدیة لأحد علماء الغرب أو الشرق بمختلف معتقداتهم عن الجزء، وینشر فی نهایة ذلک الجزء، وبلغة تلک الشخصیة التی حاولت دراسة ذلک الجزء فی صفحات.

• صدر عن الموسوعة تعریفان بخارطة محتویاتها الرئیسة، الأول من إعداد الإعلامی والباحث العراقی الدکتور نضیر الخزرجی، بعنوان "دائرة المعارف الحسینیة .. تعریف عام"، والثانی من إعداد الإعلامی العراقی الأستاذ علاء الزیدی بعنوان "معالم دائرة المعارف الحسینیة"، کما صدرت کتب ومجلات عنیت بدائرة المعارف الحسینیة والمرکز الحسینی للدراسات، منها: مجلة المرشد الدمشقیة لمؤسسها الشیخ حسین الفاضلی، والزنبقة للدکتور الشیخ حسین شحادة، والمنهاج للدکتور ولید البیاتی، والقراءات للأستاذ عبد الزهرة الأسدی، العین الباصرة فی المطبوع من الدائرة للشیخ صالح الکرباسی، والعمل الموسوعی فی دائرة المعارف الحسینیة للدکتور نضیر الخزرجی، إلى غیرها.

• یعود نسب مؤلف دائرة المعارف الحسینیة الشیخ محمد صادق بن محمد الکرباسی الى الصحابی والحواری الجلیل مالک بن الحارث الأشتر النخعی الشهید بمصر. وهو من موالید مدینة کربلاء المقدسة عام 1366 هـ الموافق للعام 1947م، سلیل أسرة علمیة عریقة، خرّجت فقهاء ومراجع تقلید ولا زالت. تخرّج من الحواضر العلمیة فی کربلاء المقدسة والنجف الأشرف وطهران وقم المقدسة ونال شهادات علمیة من مراجع وأعلام عدة. أخذ العلم عن علماء أعلام ومراجع کبار، منهم: والده الشیخ محمد الکرباسی، الشیخ محمد الشاهرودی، الشیخ یوسف البیارجمندی، السید محمد الشیرازی، السید أبو القاسم الخوئی، السید روح الله الخمینی، السید أحمد الخونساری، السید أبو الحسن رفیعی، الشیخ محمد باقر الآشتیانی، السید محمد رضا الگلبایگانی، السید محمد کاظم شریعتمداری، الشیخ مرتضى الحائری، الشیخ کاظم الشیرازی، الشیخ هاشم الآملی، والشیخ محمد حسین الکرباسی. وبفضل إبداعات العلمیة فی دائرة المعارف الحسینیة زُود بأربع شهادات دکتوراه من سوریا ولبنان وفرنسا والولایات المتحدة الأمیرکیة. مارس التدریس والتألیف والتحقیق والإمامة والإرشاد. أسس وساهم فی إقامة نحو أربعین مؤسسة فی مجالات مختلفة. شارک فی فعالیات فکریة وإجتماعیة وسیاسیة کثیرة. له القدح المعلى فی وضع حجر الأساس للحوزة العلمیة الزینبیة العامرة الیوم فی دمشق. وإلى جانب التحقیق والتألیف فی النهضة الحسینیة له العشرات من المؤلفات وسلسلة (الشریعة) فی نحو ألف کتیب فی مئات الأبواب الفقهیة القدیمة والمستحدثة یربط فیها بین الشریعة والعلم الحدیث، صدر منها مجموعة کتیبات، وله سلسلة (الأسلام فی العالم) بعدد دول العالم، وهی بحدود 175 کتابا صدر منها مجموعة کتیبات، وله تفسیر قرآن بأسلوب علمی وحدیث یقع فی ثلاثین مجلداً، اضافة الى دواوین شعر.